الحياة برس - دعا عضو الكنيست الإسرائيلي موتي يوغيف، للرد بقوة على عملية إطلاق صاروخين من قطاع غزة صوب مدينتي عسقلان وإسدود المحتلتين مساء الثلاثاء خلال وجود مؤتمرات إنتخابية لرئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو، وأفيغدور ليبرمان وغيرهما من المسؤولين الإسرائيليين.
وقال يوغيف أنه يجب الرد بقوة ضد قادة الفصائل الفلسطينية قائلاً حسب ما ترجمته الحياة برس :" ليس على نتنياهو التنحي ولكن يجب ضرب قادة المنظمات الفلسطينية لمنع وقوع هجمات أخرى ".
لم يتوقف الأمر لهذا الحد، بل اعتبر عدد من المسؤولين الإسرائيليين الحدث بأنه أمر خطير جداً وينتهك كرامة إسرائيل وتعتبر إهانة كبيرة، وتأكيداً على عدم وجود قوة ردع.
ودعا المتطرف ايتمار بن جفير، الحكومة الاسرائيلية للرد بمئات الصواريخ على غزة والعودة لعمليات الاغتيال، والضرب بقوة ضد المنظمات الفلسطينية.


المصدر: ترجمة الحياة برس