الحياة برس - كشفت الممثلة المصرية حورية فرغلي، عن تفاصيل مشهد إغراء قدمته في فيلم " كلمني شكراً " الذي ظهرت به وكأنها فتاة تغري الشباب مقابل الأموال من خلال الإنترنت.
وقالت حورية فرغلي في حديثها للعربية نت، أن المخرج خالد يوسف ظلمها في الفيلم، حيث أجبرها على تصوير مشهد إغراء غير موجود في السيناريو، وأصر على ذلك مما تسبب لها بمتاعب على المستويين الفني والإنساني.
وأكدت أنها قررت عدم تصوير مشاهد مماثلة، تخلع فيها ملابسها بالشكل الذي أظهره الفيلم.
وأشارت الممثلة إلى أنها حاولت تغيير نظرة الجمهور إليها بعد هذه الواقعة، عبر تأدية أدوار مغايرة في أعمال لاحقة.
وبررت حورية فرغلي ما حدث قائلة:" كنت قليلة الخبرة وقتها، وحينما عرض علي خالد يوسف المشهد وجدت أنه مقنع أن تقوم فتاة بخلع ملابسها لإغراء الشباب من خلال الإنترنت، وكان منطقيا في سياق أحداث الفيلم، ولكن كما قلت إنني ظلمت كثيرا بسببه فيما بعد". 
ولكن حورية فرغلي كان لها رأي آخر، عندما كانت ضيفة في برنامج بوضوح على قناة الحياة عام 2016، ودافعت عن مشهدها مبررة ذلك بأنها لم تخلع ملابسها بشكل كامل، وأن أمامها حائط والكاميرا خلفها من بعيد.


المصدر: وكالات + الحياة برس