الحياة برس - كشف صحيفة هارتس الإسرائيلية الاثنين عن احتجاز سلطات الاحتلال الإسرائيلي لجثمان الطفل نسيم أبو رومي " 14 عاما "، الذي استشهد برصاص الاحتلال بزعم محاولته طعن جندي اسرائيلي في القدس المحتلة في 15/ أغسطس الماضي.
وقال الصحيفة أن أبو رومي وصديقه هاجموا أحد أفراد الشرطة بالقرب من باب السلسلة في القدس، وقد استشهد أبو رومي فور إستهدافه من الجنود في المكان فيما اصيب صديقه.
وأوضحت "هآرتس" أنه "منذ عملية الطعن، تحتجز إسرائيل جثمان أبو رومي وترفض تسليمه لعائلته حتى يتمكنوا من دفنه".
وأشارت إلى أنه "في الأيام الأخيرة، بعد التماس قدمته الأسرة إلى المحكمة العليا، أعلنت إسرائيل أنه سيتم تسريح الجثمان لدفنه في غضون أسبوعين"، مضيفة أنه "بسبب هذا البيان ألغت المحكمة المداولات في الملف".


المصدر: وكالات + الحياة برس