الحياة برس - دعت هيئة مقاومة الجدار والاستيطان ومحافظة القدس وحركة "فتح" ولجان المقاومة الشعبية وأهالي بلدة السواحرة شرق القدس، إلى إقامة صلاة الجمعة في منطقة المنطار في بادية القدس الشرقية.
واهابت اللجان في بيان لها اليوم الخميس، بجميع المواطنين والصحفيين، التواجد بكثافة في خيمة "الحق والكرامة" للمشاركة وتغطية صلاة الجمعة، والوقوف يدا بيد وجنبا إلى جنب ضد الهجمة الاستيطانية الشرسة.
واضاف البيان، أنه سيعقب الصلاة مؤتمر صحفي للوزير وليد عساف يعلن فيه بدء الاعتصام المفتوح في منطقة المنطار حتى زوال البؤرة الاستعمارية المقامة عليه.