الحياة برس - يواصل ثلاثة أسرى إضرابهم المفتوح عن الطعام رفضاً لاعتقالهم الإداري، بظروف اعتقالية صعبة للغاية، بعد أن فك الأسير سلطان خلوف إضرابه عن الطعام أمس، والذي استمر لـ67 يوما.
وقالت هيئة شؤون الأسرى والمحررين، في بيان اليوم الاثنين، إن الأسرى الثلاثة المضربين هم: أحمد غنام الذي دخل يومه الـ(72)، وإسماعيل علي المضرب منذ (62) يوما، وطارق قعدان المضرب منذ (55) يوماً.
وأكدت أن ادارة سجون الاحتلال وبإيعاز من مخابراتها تسعى بشكل مكثف ومتواصل الى كسر مواجهة الأسرى لسياسة الاعتقال الإداري، عبر مجموعة من الإجراءات الانتقامية، هدفها سلبهم إنسانيتهم، وحرمانهم من حقوقهم، وإيصالهم حافة الموت.
وكان الأسير سلطان خلوف (38 عاما) قد عَلّق مساء الأحد، إضرابه المفتوح عن الطعام، بعد الاتفاق مع إدارة المعتقلات على إطلاق سراحه في 15 كانون الأول/ديسمبر المقبل.