الحياة برس - أكدت هيئة شؤون الأسرى والمحررين، تعمد إدارة سجن عسقلان المماطلة في تقديم العلاج اللازم للأسير المريض باسم النعسان (24 عاماً) من قرية المغير شمال رام الله، الذي يعاني من تردٍ بوضعه الصحي.
ولفتت الهيئة في تقرير لها، اليوم الأربعاء، إلى أن الأسير النعسان يشتكي من إصابة قبل اعتقاله برجله اليسرى، إضافة إلى معاناته من الإصابة بالرصاص خلال اعتقاله عام 2015، أدت لإصابته بمشاكل بالقولون ومشاكل بعضلات فتحة الشرج وعُلق له كيس خارجي (للإخراج) وآخر للبول، وهو بحاجة ماسة لإجراء عملية جراحية بأسرع وقت ممكن، غير أن إدارة معتقل "عسقلان" تماطل في تحويله وإجرائها.
يذكر أن الأسير النعسان اعتقل بتاريخ 8/12/2015 بزعم تنفيذه عملية دهس على حاجز زعترة، حسب ما ادعاه الاحتلال، برفقة الشهيد قاسم سباعنة الذي استشهد، وتعرض آنذاك إلى إصابة بالغة، وحكم بالسجن 12 عاما.
كما حذرت الهيئة، من تفاقم الحالة الصحية للأسير وائل أبو شخيدم من محافظة الخليل، القابع في معتقل "عسقلان"، ويشتكي من مشاكل بالكلى والأعصاب ومن تضخم في القلب والرئة، وتفاقم وضعه الصحي بعد خوضه اضراب الحرية والكرامة قبل حوالي عامين، ورغم ما يعانيه من أسقام ومن مشاكل صحية عديدة، إلا أن عيادة المعتقل لا تُقدم له سوى المسكنات.

المصدر: وكالات + الحياة برس