الحياة برس - شارك العشرات من المواطنين وذوي الأسرى وممثلي الفعاليات الوطنية والشعبية بمدينة رام الله، مساء اليوم الأحد، في مسيرة مساندة للأسرى في سجون الاحتلال الإسرائيلي، خاصةً الأسرى المضربين عن الطعام، والأسير سامر العربيد (44 عاما) الذي اعتقلته قوات الاحتلال الأربعاء الماضي، وتعرض لتعذيب جسدي أثناء التحقيق، نقل إثره إلى المستشفى في وضع صحي خطير.
وانطلقت المسيرة من ميدان المنارة وسط المدينة، وجابت الشوارع الرئيسية، حمل المشاركون فيها صورا للأسرى، ورددوا الشعارات المساندة لهم، مطالبين المؤسسات الحقوقية والدولية بالضغط على الاحتلال لإنقاذ حياة الأسرى بشكل فوري.
يذكر أن ستة أسرى في معتقلات الاحتلال الإسرائيلي يواصلون إضرابهم عن الطعام رفضا لاعتقالهم الإداري، أقدمهم الأسير أحمد غنام وهو مضرب عن الطعام منذ 78 يوماً.