الحياة برس - شارك عشرات المواطنين، اليوم الثلاثاء، في وقفة تضامنية مع الأسير المضرب عن الطعام لليوم الـ63 على التوالي طارق قعدان من بلدة عرابة والأسرى المضربين والحركة الأسيرة أمام دوار السينما في جنين .
ورفع المشاركون الأعلام الفلسطينية وصور الأسير قعدان، وشعارات ويافطات منددة بسياسة الاعتقال الإداري التعسفي بحق الأسرى .
وطالب المشاركون الذين وضعوا لاصقات على أفواههم، ببذل مزيد من الحراك الشعبي والتضامن مع الأسرى، خاصة المضربين عن الطعام، مؤكدين أن ما يجري بحق الأسرى داخل سجون الاحتلال من اعتقال إداري منافٍ لكافة الأعراف الدولية، ويعتبر جريمة منظمة بهدف النيل من حياة الأسرى.
ودعوا كافة المؤسسات الدولية والإنسانية والحقوقية واللجنة الدولية للصليب الأحمر وأحرار العالم، إلى تحمل مسؤولياتهم إزاء ما يتعرض له الأسرى من ظلم ممنهج في سبيل النيل من كرامتهم، خاصة الأسرى الإداريين، والعمل على إطلاق سراحهم، ووقف سياسة الاعتقال الاداري.