الحياة برس -  حكمت سلطات الاحتلال الإسرائيلي، بالسّجن الفعلي على الأسيرة روان محمد عبد الله السمحان من بلدة الظاهرية في الخليل، لمدة (18) شهرا.
وقال نادي الأسير، في بيان صحفي اليوم الخميس، إن الأسيرة السمحان اعتقلت عام 2014 خلال زيارة شقيقها عبد الله السمحان المحكوم بالسّجن الفعلي لمدة (19) عاما، واستمر اعتقالها في حينه لمدة (12) يوما حتى أفرج عنها بغرامة بقيمة (20) ألف شيقل، وذلك مع مواصلة محاكمتها التي استمرت خمسة أعوام، إلى أن حُكم عليها مؤخراً بالسّجن الفعلي لمدة (18) شهراً.
الأسيرة السمحان هي أم لأربعة أطفال أكبرهم ثلاثة أعوام، وأصغرهم رضيع يبلغ من العمر ثمانية أشهر.