الحياة برس -  أكد عضو المجلس الثوري لحركة "فتح"، المتحدث باسمها أسامة القواسمي، أن تنظيم انتخابات عامة هو الطريق الأمثل والأقصر لإنهاء الانقسام الفلسطيني، من خلال العودة المباشرة للشعب وإعطائه حقه الطبيعي في كلمة الفصل من خلال صناديق الاقتراع.
وقال القواسمي، في تصريح صحفي، "التقينا مع حماس مئات المرات، وعقدنا الاتفاقيات والتفاهمات معها، آخرها اتفاق القاهرة في أكتوبر 2017، دون نتائج إيجابية حقيقية ملموسة، وأن الدخول في التجارب ذاتها هو مضيعة للوقت، ولا يمكن أن نتوقع نتائج مغايرة لما سبق، لذا فإننا نؤكد على أهمية الذهاب للشعب ليقول كلمته التي يجب على الجميع احترامها".
كما أكد القواسمي أنه "إضافة إلى وجوب إجراء انتخابات عامة تكريسا لمبدأ الديمقراطية وتداول السلطات عبر صناديق الاقتراع، والحاجة الماسة لوجود جهة تشريعية برلمانية قادرة على سن القوانين ومراقبة الجهات التنفيذية، فإننا أيضا نرى فيها وسيلة لتوحيد الجبهة الداخلية وتجديد الثقة وإعطاء الشعب حقه في التعبير عن رأيه".