الحياة برس -  أطلق رئيس الوزراء محمد اشتية، اليوم الثلاثاء، موسم قطف الزيتون للعام الجاري من قرية جبارة بمحافظة طولكرم.
جاء ذلك بحضور محافظ طولكرم عصام ابو بكر، ووزير الزراعة رياض العطاري، ووزير التربية والتعليم مروان عورتاني، ووزير الحكم المحلي مجدي الصالح، ورئيس هيئة مقاومة الجدار والاستيطان وليد عساف، ومدراء المؤسسة الأمنية في المحافظة، وحشد من الأهالي والمتطوعين.
وقال رئيس الوزراء: جئنا اليوم هنا لنؤكد أننا والمزارع في خندق واحد، لحماية أرضنا وشجرنا، والموسم هذا العام موسم ماسي، أي سيكون هناك إنتاج غزير، ليس فقط من أجل سد الحاجة المحلية بل للتصدير أيضا".
وتابع: منتوجنا الوطني أولوية وسنتخذ كل الإجراءات لحمايته، وسياستنا واضحة بأن لا نسمح بالإضرار بمنتجنا وهذا يشمل الزيتون وزيته.
وأضاف رئيس الوزراء: من المهم أن لا نستورد أي شيء يؤثر على إنتاجنا الوطني، وموجودون ضمن استراتيجية الانفكاك عن الاحتلال، وتوسيع القاعدة الإنتاجية لاقتصادنا الوطني، سواء كان ذلك بالزراعة أو الصناعة أو كل القطاعات.
وأردف اشتية: باسم السيد الرئيس محمود عباس نبارك لأهلنا في طولكرم بداية هذا الموسم، ومحافظة طولكرم فيها ما يكفي من الإنتاج الزراعي، لتكون جزءا لا يتجزأ من العنقود الزراعي، الذي سيكون سلة خضار وفواكه فلسطين.