الحياة برس - كشفت دراسة حديثة أن عدم غسل اليدين بعد الخروج من المرحاض مباشرة يعرش الشخص للإصابة ببكتيريا تدعى " بكتيريا الإشريكية القولونية "، بمعدل أعلى وأخطر من تناول اللحوم غير المطهوة جيداً.
وحسب العلماء فإن البكتيريا المضادة للعقاقير تنتشر بين البشر بدون تناول الدجاج واللحم البقري.
وأشارت الدراسة أن أخطر الإصابات بالبكتيريا المميتة، هي عبر وصول جزيئات الفضلات إلى الفم، بسبب عدم التنظيف الجيد وغسل اليدين بعد الخروج من المرحاض.
وقال معد الدراسة، البروفيسور ديفيد ليفرمور، من جامعة "إيست أنجليا" البريطانية: "الغالبية العظمى من سلالات ESBL-E.coli، التي تسبب العدوى البشرية، لا تأتي من تناول الدجاج أو أي شيء آخر في السلسلة الغذائية وبدلا من ذلك، إن أفضل طريق لانتقال ESBL-E.coli من إنسان إلى آخر".
وتعد E.coli السبب الأكثر شيوعا لتسمم الدم، حيث توجد حالات مرضية تنجم عن سلالات شديدة المقاومة، والتي تنتج إنزيما يعرف باسم Extended Spectrum Beta-Lactamase.
وتعيش هذه البكتيريا عادة في أمعاء الأفراد الأصحاء والحيوانات، ومعظم أنواعها غير ضار بالبشر.
ومع ذلك، يمكن أن تسبب بعض السلالات التسمم الغذائي، والتهابات المسالك البولية. وفي أسوأ الحالات، التهابات مجرى الدم. 
لذلك يجب الإنتباه جيداً لغسل اليدين بعد الخروج من المرحاض.


المصدر: وكالات + الحياة برس