الحياة برس -  أكد الرئيس الفنزويلي نيكولاس مادورو، موقف بلاده المبدئي والثابت في دعم القضية الفلسطينية، وأنها لن تألو جهدا في الدفاع عن فلسطين في كافة المنابر والمحافل الدولية.
وشدد الرئيس مادورو خلال لقائه وزير الخارجية والمغتربين رياض المالكي، بحضور سفير فلسطين لدى أذربيجان ناصر عبد الكريم، اليوم السبت، على هامش أعمال قمة دول عدم الانحياز، على أن بلاده تقف دوماً وابداً مع الشعوب الساعية لتقرير مصيرها، كأحد أهم أهدافها ومبادئها.
من جانبه، نقل الوزير المالكي، تحيات الرئيس محمود عباس لنظيره الفنزويلي، ووضعه في صورة آخر التطورات والمستجدات على الساحة الفلسطينية، والجهود التي تبذلها القيادة لمواجهة المساعي الأميركية والإسرائيلية لتصفية القضية الفلسطينية، من خلال تكريس خطوات على أرض الواقع تتناقض مع قرارات الإجماع الدولي.
وتبادل الجانبان وجهات النظر، حول عدة قضايا دولية واقليمية، وأكدا ضرورة تنسيق المواقف بين البلدين، تحقيقا لمصالحهما المشتركة.