الحياة برس -  أفرجت سلطات الاحتلال الإسرائيلي من سجن الدامون، اليوم الخميس، عن الأسيرة ياسمين تيسير عبد الرحمن شعبان من قرية الجلمة شمال شرق جنين على حاجز الجلمة بعد قضائها 5 سنوات خلف قضبان الاحتلال.
وناشدت الأسيرة شعبان لحظة الإفراج عنها في رسالة حملتها من الأسيرات، كافة المؤسسات الإنسانية الوقوف إلى جانب الأسيرات اللواتي يعشن في ظروف لا إنسانية، وقاهرة من كافة الجوانب، في ظل الانتهاكات المستمرة بحقهن وحرمانهن من أيسط الحقوقية الانسانية والحياتية داخل المعتقل، الذي يفتقر الى أدنى الشروط الصحية والبيئية.
وكان في استقبال الأسيرة شعبان فعاليات وقوى محافظ جنين، وأمين سر إقليم فتح عطا أبو ارميلة، وعضو المجلس الثوري وفاء زكارنة، ومدير نادي الأسير في جنين منتصر سمور.
يشار إلى أن سلطات الاحتلال اعتقلت الأسيرة شعبان بتاريخ 13/11/2014، وهي أم لأربعة أطفال، وتسلمت راية عميدة الأسيرات وأصبحت أقدمهن في سجون الاحتلال، بعد أن أطلق الاحتلال سراح الأسيرة شيرين العيساوي من القدس.