الحياة برس - - أطلقت وزارة الصحة، اليوم الاثنين، الحملة الوطنية للتوعية بمرض السكري تحت شعار "السكري والعائلة: السكري نمط حياة".
جاء ذلك لمناسبة يوم السكري العالمي الذي يصادف الرابع عشر من شهر تشرين الثاني من كل عام، بالشراكة مع الجمعية الفلسطينية لأمراض الغدد الصم والسكري، ومنظمة الصحة العالمية، ومستشفى المطلع.
وقررت وزيرة الصحة مي الكيلة خلال فعاليات إطلاق الحملة، استبدال إبر الأنسولين لمرضى السكري بنظام أقلام الأنسولين، تسهيلا على المرضى، خاصة الأطفال منهم.
وأكدت الوزيرة الكيلة، في كلمتها، دعم الوزارة الكاملة لمرضى السكري، مشيرة إلى وجود برامج عديدة تهدف إلى مساعدة هؤلاء المرضى والتخفيف عنهم.
وجرى خلال إطلاق الحملة، إضاءة مبنى وزارة الصحة في رام الله، باللون الأزرق الذي يرمز عالميا لمرض السكري إعلانا بانطلاق فعاليات شهر التوعية، بحضور ممثلين عن نقابة الأطباء ومستشفيات القطاع الخاص، ومؤسسات المجتمع المدني التي تعنى بمرض السكري، والأجهزة الأمنية، والبلديات.
وقدم أطفال مرضى السكري من "جمعية أصدقاء مرضى السكري" عرضا غنائيا ومسرحيا هادفاً للتوعية بالمرض.