الحياة برس - قال عضو المجلس الوطني الفلسطيني جمال أبو نحل أن المجلس هو البرلمان للشعب الفلسطيني في الوطن والشتات، وقد تم تأسيسه منذ عام 1964، وقاد الشعب الفلسطيني خلال فترة النكبة.
وأضاف أن المجلس الوطني هو الذي يتخذ قرار تشكيل اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير الفلسطينية، وعقد مؤتمره الأخير في رام الله قبل عام ونصف وإنتخب اللجنة التنفيذية برئاسة الرئيس محمود عباس أبو مازن.
وعن المجلس التشريعي قال أبو نحل في حديثه للحياة برس، أنه جاء بعد إعلان مبادئ أوسلو، وتخضع ولايته فقط على شرق القدس والضفة الغربية وقطاع غزة، ولكن المجلس الوطني يمثل الكل الفلسطيني في العالم.
موضحاً أن المجلس الوطني يمثل كافة الأطر الفلسطينية، من قوى سياسية وإتحادات شعبية ومستقلين، والأجنحة العسكرية للفصائل الفلسطينية.
وأشار أن المجلس الوطني إتخذ قرارات عدة فيما يخص الإرتباط مع الإحتلال، والحكومة الفلسطينية بدأت بتنفيذ قراراته تدريجياً بشكل منظم، مؤكداً على أهمية الإلتفاف الشعبي حول قرارات البرلمان الفلسطيني الممثل للجميع.
وفي ختام حديثه مع الحياة برس نفى أبو نحل حقيقة ما يشاع حول تهميش المنظمة لللاجئين الفلسطينيين في الشتات خاصة في سوريا ولبنان، وأكد أن تمثيل فلسطينيي الشتات موجود دائماً، معترفاً بوجود خلل في بعض الجزئيات في هذا الأمر ولكن لا يعني أن هناك تهميش أو قطيعة.


المصدر: الحياة برس