الحياة برس - كشفت مصادر دنماركية تفاصيل جديدة حول المسؤول عن تفجير طائرة روسية في سيناء المصرية عام 2015.
وقالت الإذاعة الدنماركية " دي.آر"، أن المواطن الدنماركي باسل حسن، هو المتورط في تفجير طائرة  "A321" الروسية في سماء شبه جزيرة سيناء في عام 2015.
وبحسب الإذاعة فقد حصل الصحفيون على المعلومات من خلال التحقيق المتعلق بالمواطن الإسترالي خالد خياط الذي تتهمه السلطات بالتخطيط لهجوم على متن رحلة بين سيدني ودبي عام 2017.
وقال الخياط المرتبط بتنظيم الدولة خلال تحقيق الشرطة الإسترالية معه، أن شقيقه طارق شارك باسل حسن بالتخطيط للهجوم الفاشل، وأنهما نفذا نفس الطريقة التي تمكنا خلالها من تفجير طائرة في مصر.
يشار أن باسل حسن، إسمه الحقيقي محمد باسل الشيخ من مواليد عام 1987 في الدنمارك، وقد تخرج من كلية الهندسة.
وفي 31/أكتوبر 2015، تحطمت طائرة " كوغاليم آفيا " الروسية في سيناء خلال رحلتها من شرم الشيخ لمدينة سان بطرسبرغ الروسية وكان على متنها 224 شخصاً بينهم أطفال.


المصدر: وكالات + الحياة برس