الحياة برس -  عقدت قيادة حركة "فتح"، اجتماعا هاما، بحضور نائب رئيس حركة "فتح" محمود العالول، وأعضاء اللجنة المركزية جمال محيسن، وحسين الشيخ، ودلال سلامه، وعزام الاحمد، إضافة لأعضاء من المجلس الثوري وقياده التعبئه والتنظيم، وأمناء سر حركة فتح في الأقاليم الشمالية، لمناقشة الانتخابات العامة المزمع عقدها.
وناقش الاجتماع الذي عقد في مقر مفوضية التعبئة والتنظيم، بمدينة رام الله، الاستعدادات لاحياء الذكرى الـ15 لاستشهاد القائد الرمز ياسر عرفات.
وركز اجتماع قيادة الحركة حول جاهزية الحركه لخوض الانتخابات المزمع إجراؤها، ومؤكدا أن أقاليم الحركه في المحافظات الشمالية على أهبه الاستعداد للانتخابات.
وطالب أمناء سر الأقاليم بعدم وضع مصير الانتخابات وشعبنا الفلسطيني، والحياه الديمقراطية الفلسطينيه بيد فئه، وعدم الانتظار والمسارعة بإصدار مرسوم خاص للانتخابات، كما أجمع الجميع على أن مرشح الحركة للرئاسة هو الرئيس محمود عباس، ولا خيار غيره.
ودعا المجتمعون إلى ضرورة وضع الآليات اللازمه للبدئ والتحضير الداخلي من أجل الانتخابات العامة.