الحياة برس - قالت هيئة شؤون الأسرى والمحررين، اليوم الاثنين، إن ثمانية أسرى يقبعون بقسم "المعبار" في سجن "عسقلان" الإسرائيلي بظروف معيشية واعتقالية صعبة وقاسية، في ظل استمرار الإجراءات الاستفزازية التي تتخذها إدارة المعتقل بحقهم.
وأشارت الهيئة في تقرير لها، إلى أن الأسرى في معبار عسقلان محتجزون داخل غرف قذرة، وتُقدّم لهم إدارة المعتقل وجبات طعام سيئة كمًا ونوعًا، وأعادها الأسرى على مدار الثلاثة أيام الماضية.
كما يعاني الأسرى الثمانية من الإهمال الطبي والمماطلة في تقديم العلاج، في عيادة السجن، ومن بين الأسرى المحتجزين الأسير المُسنّ والمريض بالسرطان موفق العروق، وهو بحاجة لمتابعة طبية حثيثة لحالته الصحية.
وذكّرت الهيئة أن وحدات القمع التابعة لمصلحة السجون الإسرائيلية اقتحمت، قبل نحو اسبوعين، قسم (3) في المعتقل، واعتدت على الأسرى ونقلتهم إلى معتقل "نفحة"، وألحقت الضرر بممتلكاتهم وحاجياتهم وقلبتها رأساً على عقب دون أية أسباب، ولا زال القسم يعمّه الخراب وبحاجة لإجراء عدة تصليحات.