الحياة برس - كشفت البحرية الإسرائيلية غواصة روسية كانت قريبة من شواطئ مدينة تل أبيب من خلال جولة لسفينة صواريخ إسرائيلية قبل ثلاثة أشهر.
وقالت صحيفة يديعوت الإسرائيلية حسب ترجمة الحياة برس الإثنين، أن الغواصة الإسرائيلية كانت تبعد ثمانية أميال بحرية فقط عن شواطئ الأراضي المحتلة ( 15 كيلومتر)، ولم يتم كشف المدة التي قضتها في المنطقة.
وأوضحت الصحيفة أن المياه الإقليمية لدولة الإحتلال تعرف على أنها 12 ميلاً بحرياً، وبذلك تكون الغواصة الروسية دخلت المياه الإقليمية بدون كشفها.
وقد إنسحبت الغواصة بعد تحدث ضباط البحرية الإسرائيلية مع نظرائهم الروس، من خلال تنسيق التنسيق البحري في هيئة الأركان العامة، وأبحرت غرباً باتجاه عمق البحر المتوسط.
ورفض المتحدث باسم الجيش الإسرائيلي التعليق على الحدث، مشيراً أنه يتم بين الفينة والأخرى الكشف عن قطع بحرية عسكرية لدول أخرى، ويتم التعامل معها من خلال التنسيق، رافضاً الكشف عن مزيد من التفاصيل.
وجود الغواصة الروسية زاد المخاوف الإسرائيلية من تدخل روسيا على المدى البعيد بشكل كبير في المنطقة، بالنظر للغواصة التي تعتبر سرية من مهامها جمع المعلومات الإستخبارية.


المصدر: ترجمة الحياة برس