الحياة برس - استهدفت قوات الإحتلال الإسرائيلي القيادي في سرايا القدس الجناح العسكري لحركة الجهاد الإسلامي بهاء أبو العطا، فجر اليوم الثلاثاء خلال تواجده داخل منزله.
وقالت مصادر طبية أن الإستهداف أدى لإستشهاد المواطن بهاء وزوجته وإحداث أضرار في المنزل.
من جانبها أعلنت سرايا القدس رفع حالة الجهوزية في صفوف عناصرها، وأكدت أن ردها لن يكون له حدود، فيما باشرت بإطلاق رشقات من الصواريخ صوب سديروت واسدود والخضيرة.
كما حملت حماس الإحتلال الإسرائيلي كل تبعات ونتائج التصعيد العسكري الغير مبرر.
جيش الاحتلال من جانبه أكد إستهدافه للقيادي في السرايا، وقال متحدث باسمه أنه حاول في أكثر من مناسبة ثنيه عن عمليات إستهدافه للمستوطنات إلا أنه رفض ذلك، حسب زعمه.
وأضاف المتحدث:" لن نقول كيف حاولنا ثنيه عن مهاجمتنا ولكن لم يبقى أمامنا خيار سوى القيام بخيار الضربة الجوية، وتم إستهدافه داخل منزله وتدمير الغرفة التي كان يقيم فيها فقط".
ونفى الجيش الإسرائيلي عودته لسياسة الإغتيالات الشخصية، وإن هذا الحدث أمر مختلف تماماً.


المصدر: وكالات + الحياة برس