الحياة برس - حذر القيادي في حركة فتح وأمين سر مكتبها الحركي المركزي للجرحى في المحافظات الجنوبية وليد السمري، من إستمرار الإنقسام الفلسطيني في ظل الهجمة الإسرائيلية.
وقال السمري في تصريح للحياة برس، أن إستمرار الإنقسام سيشرعن للإحتلال المزيد من القتل والدمار بحق شعبنا الفلسطيني، ويعطي قوة أكبر للعنجهية الصهيونية العنصرية.
وأكد أن إنهاء الإنقسام وتوحيد القرار الفلسطيني والجغرافيا الفلسطينية، خطوة مكملة ومهمة بعد توحد الدم في ميدان القتال ضد العدو الصهيوني، ويعتبر الإنتصار الحقيقي لشعبنا.
ونوه لضرورة الوحدة في وجه الإحتلال لخلق قوة ردع أقوى، ستجعل الإحتلال يفكر ألف مرة قبل إقدامه على أي هجوم بربري أو إغتيال أي قائد في المقاومة، وستكون حينها الكلمة الفلسطينية لها إحترام أمام العالم أجمع.
وختم القيادي الفتحاوي حديثه بالدعاء بالرحمة لشهدائنا الأبرار وتمنياته بالشفاء العاجل للجرحى والحرية للأسرى البواسل.


المصدر: الحياة برس