الحياة برس - المطرب شادي الامير، وزوجته سها، أصبحا من أكثر الأسماء بحثاً خلال الساعات الماضية على الساحة المصرية بعد قضية تركهما لطفليهما على سلم شقتهما بدون رعاية لمدة 4 أيام.
الطفلين المشهورين الآن بلقب " طفلين بير السلم "، يدعيان شادي ويازن، شادي يبلغ من العمر 3 سنوات، فيما يبلغ يازن 4 شهور فقط.
جد الطفلين والد أمهما سها، زوجة المطرب الشعبي شادي الامير، قال أن سها تبلغ من العمر 40 عاماً، وسبق لها الزاوج من أحد الأشخاص أنجبت منه 3 أطفال قبل وفاته.
وأضاف أن سها أرادت أن تتزوج مرة أخرى وأصرت على زواجها من شادي الأمير، رغم معارضة الأسرة، وقال:" نه وأبنائه أعلنوا التبرأ منها ومقاطعتها ولا يقوم احد منهم بالسؤال عنها أو التواصل معها، تتحرق قطر يأكلها أنا معنديش بنت اسمها سها".
وحسب الرواية فإن سها قامت بترك طفليها أمام شقة زوجها الواقعة في شارع الرياض، ووضعت لهما " كوفرته "، ليجلسا عليها وتركتهما ليواجها مصيرهما المجهول.
السيدة سوسن الخولي إحدى الجيران قامت بأخذ الطفلين ورعايتهما قبل التوجه بهما لقسم ثان طنطا، وأثبت الواقعة.
وكشف مصدر أمنى مصري أن والد الطفلين فلسطينى الجنسية واسمه الحقيقي" أ.د.ا.و" وله معلومات جنائية وسبق الحكم عليه بالسجن 3سنوات فى قضية أموال عامة وقضى مدة العقوبة بسجن وادى النطرون.
كما كشف المصدر أن المطرب الشعبي شادي الامير متزوج من 4 سيدات وهن" ه.ا"، "ا.ي" راقصة وشهرتها"ب"، "ر.ا" مقيمة بالإسكندريه، "س.ا" ومقيمة بطنطا، وأن الطفلين من زوجته الرابعه"س" وحدثت بينهما خلافات وصلت إلى رفضهما استلام الطفلين.
كما أوضح المصدر، أن الطفل الصغير "يازن" حاول والده تسجيله باسم زوجته المقيمة بالإسكندرية نظرا لعدم إنجابها، إلا أن والدة الطفل رفضت ذلك وأكدت ان الطفل نجلها وقدمت الأوراق التى تثبت ذلك.

أم طفلي بير السلم تنفي تركهما على السلم

الأم سها، زوجة شادي الأمير، نفت كل ما تداولته المواقع حول تركها طفليها " شادي و يازن "، على السلم، موضحة أنها توجهت بالطفلين لمنزل والدة زوجها، لتتكفل بمصاريفهما لعدم مقدرتها على تحمل مسؤولياتها بسبب عدم قيام نجلها بالإنفاق عليها وعلى أطفاله.
وأضافت أنها متزوجة من شادى الأمير منذ 7سنوات، وعقد الزواج موثق بالسفارة الفلسطينية لأن زوجها فلسطينى الجنسية، وأنجبت منه طفلتان، ولم يقم بتطليقها حتى الآن كما يدعى ومازالت على ذمته.
وأشارت أن زوجها رفض تحمل المسئولية معها ولم ينفق عليها أو على أطفاله منذ فترة طويلة، كما أنه لم يقم بسداد إيجار الشقة منذ 4 شهور وهو ما دفع أصحاب الشقة لإنذارى بالطرد فى حالة عدم الدفع الفورى، مؤكدة أن صاحبة الشقة قامت بطردها من الشقة فى وقت متأخرة، فقامت بالاتصال بزوجها من هاتفها المحمول، إلا أنه قام بوضع رقمها فى قائمة الحظر حتى لا يمكنها من الاتصال به، فقامت بالاتصال به من رقم آخر، وشكت له ما حدث معها بعد طردها من الشقة، فرد عليها "مفيش معايا فلوس أجيب لك منين واتصرفى أنت حرة".
واستطردت عيالى صعبوا عليا رميتهم فى الشارع وخدتهم واديتهم لحماتى وعمهم وسبتهم ومشيت وأنها اكتشفت قيام زوجها بنشر بوست عنها على موقع التواصل الاجتماعى "فيس بوك" ونشر رقم هاتفها، وفوجئت بعشرات الاتصالات من أرقام مجهولة من أشخاص يتهموها بترك طفليها على السلم، وحاولت الدفاع عن نفسها بأنها سلمت الطفلين لحماتها وشقيق زوجها.
وأشارت أنها بعد ان تركت الطفلين فى منزل حماتها قام عمهما باصطحابهما للشقة التى تسكن فيها وترك الطفلين على السُلم وهناك تسجيل لكاميرات المراقبة بالشارع ترصد دخوله للمنزل برفقه الأطفال، مؤكدة أنها لم تترك طفليها كما يدعى زوجها، بل قام عمهما بتركهما على السلم وغادر المنزل.
وأضافت أن زوجها ادعى أنه بعد خروجه من السجن فى قضية نصب واحتيال بأنه اكتشف بأنها انجبت الطفل "يازن"، نافيه ذلك بأنه خرج منذ عام ونصف والطفل يبلغ من العمر 4 شهور، قائلة: "ده واحد كان محبوس فى قضية نصب فمش جديد عليه انه ينصب على الناس ويحاول تشويه سمعتى ونفى نسبه من الطفل، قائلة: "فى راجل محترم ينشر رقم تليفونى على النت ويتهمنى فى شرفى ويدعى تطليقي منذ عامين وإننى لست على ذمته.
وأكدت أنها توجهت لإدارة الإحوال المدنية بطنطا للاستعلام عن قسيمة طلاقها كما ادعى زوجها، وتبين أنها ما زلت متزوجة ولا يوجد أى قسيمة طلاق لها مسجلة على سيستم إدارة الأحوال المدنية.
واشارت أن النيابة العامة أمرت بضبطها وإحضارها وتوجهت بإرادتها للقسم وتم تحويلها إلى النيابة العامة وقدمت ما يثبت بأنها متزوجة من شادى الأمير والأوراق التى تثبت نسب الطفل "يازن" له.
كانت الآم قد توجهت للنيابة بعد طلبها لسماع أقوالها فى المحضر الذى حررته جارتها فى واقعة ترك الطفلين على السلم فى البرد ورفضها استلامهما بحجة أن والدهما المطرب الشعبى سيحضر لاستلامهما لعدم قدرتها على تحمل مسئوليتهما، وقررت النيابة العامة إيداع الطفلين بإحدى دور الرعاية بطنطا، والتحفظ على الأم وعرضها صباح باكر الثلاثاء لحين ورود تحريات مباحث قسم أول طنطا برئاسة الرائد يوسف الجندى رئيس مباحث القسم، بإشراف اللواء السعيد شكرى مدير المباحث الجنائية، والعميد إيهاب عطية رئيس مباحث المديرية.