الحياة برس - حذر رئيس بلدية الخليل تيسير أبو سنينة الإثنين، من إنفجار الأوضاع في محافظة الخليل، في وجه الإحتلال الإسرائيلي الذي يسعى لتنفيذ خطط إستيطانية جديدة في المحافظة.
وقال أبو سنينة في تصريحات صحفية، أن المدينة على برميل بارود قد ينفجر في أي لحظة، لأن سكانها لا يقبلون بالظلم والمساس بحقوقهم.
يشار أن قوات الإحتلال أمرت صاحب محل قرب الحرم الإبراهيمي بإغلاق محله وسط مدينة الخليل، تمهيداً للإستيلاء عليه وعلى منازل في محيطه تعود ملكيتها لعائلتي الشريف وقفيشة.
وأعلن وزير جيش الاحتلال الاسرائيلي نفتالي بينيت، أمس الأحد، إقامة حي استيطاني جديد في منطقة سوق الجملة (الحسبة) في البلدة القديمة من مدينة الخليل، بهدف خلق تواصل جغرافي بين البؤر الاستيطانية والحرم الابراهيمي.