الحياة برس - جددت نيابة أمن الدولة العليا المصرية، حبس الشاب المصري عز الدين خضر منير، 15 يوماً على ذمة التحقيق، بعد رفعه العلم الفلسطيني في ملعب القاهرة، وتوجيه تهمة " الإنضمام لجماعة إرهابية وتمويلها ".
وتقدم المحامي عمرو عبد السلام رئيس فريق الدفاع عن عز الدين الأربعاء، بإسطوانة مدمجة مسجل عليها فيديو مصور للشاب عز الدين وهو متواجد بمدرجات الدرجة الثالثة باستاد القاهرة ولحظة القبض عليه، وطلب فريق الدفاع عرض الإسطوانة بالتحقيقات.
كما تقدم فريق الدفاع بما يفيد بأن الشاب عز مسجل بكلية الآداب جامعة عين شمس وأنه مشمول بوصاية والدته بعد وفاة والده.
وطلب الدفاع من النائب العام، حمادة الصاوي، إعادة فحص ملف القضية بنفسه، نظرا لاستحالة وعدم معقولية الاتهامات المنسوبة إلى شاب طالب يتحصل على مصروفه من والدته ويتهم بتمويل جماعة إرهابية.
يشار أن اعتقال الشاب بعد رفعه العلم الفلسطيني أثار ضجة كبيرة على مواقع التواصل الإجتماعي بعد انتشار مقطع فيديو يرصد لحظة إعتقاله.



المصدر: وكالات + الحياة برس