الحياة برس - زار وفد من المركز القومي لعلماء فلسطين، والاتحاد العام للمثقفين والأدباء، والأكاديميين والعلماء العرب، محافظ غزة إبراهيم أبو النجا.
وأكد المحافظ أبو النجا على أهمية العمل الثقافي، مشيراً أنه لا يوجد تفسير واحد للثقافة وأنها بحر واسع ومتنوع ومتعدد المشارب.
وأشار أبو النجا على ضرورة الإخلاص في العمل الثقافي والوطني الفلسطيني في ظل التحديات الجسام التي تواجه قضيتنا الوطنية الفلسطينية، وعلى الدور الهام والبارز للمثقف الفلسطيني، في مواجهة الإحتلال ومحاولاته تزوير التاريخ والحقائق والثقافة.
وتطرق محافظ غزة للحديث عن الصمود الكبير الذي تتميز به القيادة الفلسطينية برئاسة الرئيس محمود عباس في وجه كافة الضغوط ورفضه لصفقة القرن.
بدوره شكر الأمين العام للاتحاد العام للمثقفين والأدباء والأكاديميين والعلماء العرب الدكتور جمال عبد الناصر أبو نحل، المحافظ أبو النجا، على الإستقبال وأكد الوقوف خلف القيادة الشرعية الفلسطينية المتمثلة بالسيد الرئيس، وخلف منظمة التحرير الفلسطينية، ودعمها في قراراتها الوطنية المستقلة، في ظل المؤامرات الجسام التي تواجه القضية الفلسطينة.
ونوه إلى أن المركز والإتحاد يسعيان لإثراء وتنمية وتزكية المشهد الثقافي الفلسطيني والعربي، وتحدث عن المنظمة اليونيسكو الولية، والمنظمة العربية للثقافة والفنون اليسكو، والمنظمة الاسلامية الاسسكو التي تهتم بالجوانب الثقافية، وبين أن مشكلتنا في فهم الثقافة، وتنوع المشهد الثقافي، ويجب العمل علي تعزيز الثقافة الوطنية العربية.
يشار أن وفد المركز والإتحاد شارك به كلاً من : الأمين العام للاتحاد ورئيس المركز القومي للعلماء الاستاذ الدكتور/ جمال عبد الناصر محمد أبو نحل ، يرافقه أمين السر د. ماهر السويركى، و د. إياد القوقا مدير البحث العلمي والتوثيق والدراسات، والدكتور محمد أبو سكران مدير العلاقات العامة.


المصدر: الحياة برس