الحياة برس - كشفت وسائل إعلام أمريكية عن مساعي إيران لحفر أنفاق شرق سوريا على الحدود مع العراق، إنطلاقاً من قاعدة " الإمام علي ".
وقالت شركة ImageSat International الإسرائيلية، الثلاثاء صوراً من الأقمار الصناعية، تظهر حفر أنفاق في القاعدة العسكرية المذكورة في البوكمال على الحدود السورية العراقية.
وزعمت الشركة الإسرائيلية أن عرض النفق يقدر بـ 5 أمتار، ما يكفي لمرور شاحنات وعربات كبيرة، مرجحة أن تكون الأنفاق مخصصة لتخزين أسلحة ومواد حساسة.
فوكس نيوز الأمريكية زعمت أن مصادر إستخبارية أمريكية أكدت حقيقة الصور التي نشرتها الشركة الإسرائيلي، موضحة أن طول النفق يقدر بنحو " 120 متراً "، وعرضه " 4.5 متراً "، بعمق " 4 أمتار ".
وأكملت الوكالة الأمريكية أن الأنفاق مخصصة لتخزين الصواريخ والأسلحة، وأحدها في مراحله النهائية من بنائه، وسيكون جاهزاً للإستخدام قريباً.
وكانت صحيفة نيويورك تايمز الأمريكية، قد نقلت عن مسؤول أمريكي أن إيران تنقل صواريخ قصيرة المدى للعراق قادرة على إصابة إسرائيل والسعودية والقواعد الأمريكية في المنطقة.
قاعدة " الإمام علي "، كانت مسرح لإستهدافات جوية إسرائيلي عدة مرات، وتستخدمها قوات فيلق القدس الإيرانية التابعة للحرس الثوري الإيراني.
ويعتقد أن هذه الأنفاق تم إقامتها في محاولة لتفادي الغارات الإسرائيلية المتكررة في المنطقة.



المصدر: وكالات + الحياة برس