الحياة برس - أطلع نائب رئيس حركة "فتح" محمود العالول، منسق الأمم المتحدة الخاص لعملية السلام في الشرق الأوسط نيكولاي ملادينوف، اليوم الخميس، على التطورات المتعلقة بالانتخابات العامة المزمعة، خاصة فيما يتعلق بردود الفصائل الإيجابية على رسالة الرئيس محمود عباس.
وبحث العالول مع ملادينوف، الدور الذي يمكن أن تلعبه الأمم المتحدة لإنجاح الانتخابات في الأراضي الفلسطينية، سيما موضوع مشاركة مدينة القدس في الانتخابات.
واستعرض مجمل الاوضاع السياسية، مؤكدا اصرار "فتح" على تنظيم الانتخابات العامة، بإعتبارها محطة دستورية وقانونية هامة، مشيرا إلى أن الحركة عملت منذ تأسيس السلطة الوطنية على تنظيم الانتخابات العامة في مختلف القطاعات بما في ذلك الرئاسية والتشريعية والمحلية والنقابية والطلابية، ايمانا منها بأهمية تعزيز الحياة الديمقراطية وحق المواطنين باختيار ممثليهم في مختلف القطاعات.
واكد أن حركة فتح ترى أن من حق المواطن الفلسطيني أن يقرر ممثليه بانتخابات حرة وديمقراطية في ظل استمرار حالة الانقسام الناجمة عن سيطرة حركة حماس على قطاع غزة
واستعرض العالول، انتهاكات الاحتلال الإسرائيلي وتعدياته على الارض والمواطن الفلسطيني، بغطاء كامل وشراكة غير مسبوقة مع الادارة الاميركية التي تضرب بعرض الحائط القانون الدولي وحالة الاجماع العالمي، فيما يتعلق بالقضية الفلسطينية.