الحياة برس -  بحثت وزيرة السياحة والاثار رولا معايعة، اليوم الخميس، مع وفد ضم عددا من ممثلي كبرى وكالات السياحة والسفر اليابانية بالتعاون مع الوكالة اليابانية للتعاون الدولي جايكا، سبل التعاون لتطوير التعاون السياحي بين الجانبين .
وأكدت معايعة خلال اللقاء الذي جمعهما في مقر الوزارة في مدينة بيت لحم، وحضرة ماجد اسحق مدير عام التسويق والاعلام السياحي في وزارة السياحة والاثار، أهمية التشبيك المباشر والتعاون الثنائي ما بين القطاع السياحي الفلسطيني ونظيرة الياباني، هذا التعاون الذي ترجم من خلال مشاركة فلسطين في معرض بكين السياحي، وعقد مؤتمر عن السياحة الفلسطينية في بكين في صيف هذا العام، مشيرة الى ان اليوم يتوج هذا التعاون بتنظيم هذه الجولة التعريفية لممثلي كبرى وكالات السياحة والسفر اليابانية الى فلسطين.
وشكرت الوزيرة معايعة الحكومة اليابانية على دعم فلسطين والشعب الفلسطيني، وكذلك الوكالة اليابانية للتعاون الدولي جايكا على دعم القطاع السياحي الفلسطيني وعلى دورها في تنفيذ مشروع تغطية فسيفساء قصر هشام والذي يعتبر من أهم مشاريع الحفاظ على التراث الثقافي الفلسطيني في الأعوام الأخيرة.
كما أطلعت معايعة الضيوف على واقع السياحة الفلسطينية التي وبالرغم من المعيقات والإجراءات التي يضعها الاحتلال الإسرائيلي إلا انها تعيش حالة انتعاش ونمو غير مسبوق في أعداد الوفود السياحية القادمة لزيارتها والمبيت فيها، ما يؤكد أن فلسطين وما تمتلكه من مواقع سياحية وأثرية ودينية وبنية تحتية سياحية من فنادق ومرافق سياحية ومتاجر تحف شرقية، قادرة على جذب انتباه الوفود السياحية من مختلف دول العالم.
وأشارت الى ان فلسطين بلد آمن ومرحاب وجميع المدن الفلسطينية مفتوحة لاستقبال الزوار والوفود السياحية من مختلف دول العالم، علاوة على أن فلسطين وما تمتلكه من مقومات سياحية تشكل مصدر جذب سياحي مهم وكبير للسياحة اليابانية.
ودعت معايعة وكالات السياحة والسفر اليابانية وممثلي الشركات السياحية اليابانية لتنظيم زيارات سياحية الى فلسطين عن طريق بناء وتشبيك مباشر مع نظرائهم ممثلي القطاع السياحي الفلسطيني الخاص، وذلك ضمن برامج سياحية فلسطينية ومستخدمين للمرافق السياحية الفلسطينية مساهمين في دعم الاقتصاد الوطني الفلسطيني، مؤكدة عمل وزارة السياحة والآثار على أثراء تجربة السائح في فلسطين محققة أكبر فائدة ومردود على المستوى الاقتصادي وعلى مستوى نقل الصور الحقيقية عن فلسطين وشعب فلسطين من خلال السائح القادم لزيارتها الى مختلف دول العالم.
واختتم اللقاء باستماع الوزيرة معايعة لآراء ممثلي وكالات السياحة والسفر اليابانية عما شاهدوه في فلسطين من إمكانيات وبنية تحتية سياحية، وسبل تطوير الواقع السياحي الفلسطيني، وتذليل العقبات في سبيل تطوير العلاقة السياحية بين الجانبين .