الحياة برس - قتل في وسط المكسيك خلال أسبوع واحد 12 شريطاً في ولاية غواناخواتو، حسب صحيفة أونيفرسال المكسيكية الأحد.
وقالت الصحيفة أن حرباً مشتعلة بين الشرطة والجماعات الإجرامية " المافيا "، الذين كانت آخر ضحاياهم ضابطة شرطة في مدينة إيرابواتو.
وأوضحت السلطات المكسيكية أن موجة العنف خلال الأسبوع المنصرم أودت بحياة 7 من رجال الأمن في مدينة فيلياغران، و3 في ايرابواتو، وآخرين في ليون وسيلايا.
أما منذ بداية العام، فأسفر عنف المجرمين عن مقتل 65 من موظفي أجهزة الأمن في ولاية غواناخواتو التي تتصدر قائمة الولايات المكسيكية الأكثر خطورة.