الحياة برس - دخل الأسير نبيل يوسف مسالم أبو الغلاسي، عامه الـ 21 في معتقلات الإحتلال الإسرائيلي.
الأسير الغلاسي " 50 عاماً "، معتقل منذ عام 2000، ومحكوم عليه بالسجن لمدة 23 عاماً وينضم لقائمة عمداء الأسرى الذين مضى على اعتقالهم 20 عاماً.
ويعتبر الأسير المسالمة من كوادر الحركة الوطنية الأسيرة، وقد تعرض للاعتقال خلال الأعوام 1987، 1989، و1990، و1993، و1994، و2000، ليكون مجموع ما أمضاه في سجون الاحتلال قرابة 23 عاما.
يُشار إلى أن الأسير مسالمة يقبع اليوم في معتقل "النقب الصحراوي"، وهو متزوج وأب لثلاثة من الأبناء، رُزق بأحدهم عبر النطف، وذلك بعد 15 عاما على اعتقاله.