الحياة برس -  اعتصم عشرات المزارعين الإسرائيليين، اليوم الخميس أمام منزل وزير جيش الاحتلال نفتالي بينيت، في مدينة تل أبيب، احتجاجا على الخسائر الاقتصادية الفادحة التي يتكبدوها نتيجة المقاطعة الفلسطينية لمنتجاتهم، مؤكدين ضرورة الوصول إلى حلول سريعة لوقف التدهور الحاصل في أوضاعهم الاقتصادية.
وكانت الحكومة الفلسطينية قررت وقف استيراد العجول من إسرائيل وعدد من المنتجات الزراعية في إطار خطتها للانفكاك الاقتصادي التدريجي عن الاحتلال.