الحياة برس - تخطط وكالة الفضاء الامريكية ناسا، لدراسة كويكب قريب من الأراض يحتوي على ما يكفي من الذهب ليجعل كل شخص على كوكب الأرض مليارديراً، كما أنه قادر على تدمير النظام الإقتصادي في العالم.
كويكب " Psyche 16 "، يقع بين المريخ والمشتري، وهو مصنوع من المعدن الصلب والذهب، كما يحتوي على البلاتين والحديد والنيكل.
وحسب التقديرات فإن الكوكب يحتوي على معادن يقدر ثمنها بـ " 8 آلا كوادريليون جنيه إسترليني"، ( الكوادريليون يساوي مليون مليار )، مما يعني أنه في حال تم نقل تلك المعادن للأرض ستدمر أسعار البضائع وتسبب في انهيار الإقتصاد العالمي بقيمة تقدر بـ 59.5 تريليون جنيه إسترليني.
وستطلق ناسا مهمة في صيف 2022 لدراسة الكويكب، وأطلقت على البعثة إسم  " Discovery Mission "، وستتمكن من الوصول للكويكب عام 2026.