الحياة برس - عزى رئيس دولة فلسطين محمود عباس، مساء اليوم السبت، المواطن عبد عزمي أبو رميلة وعائلته بوفاة ابنهم الطفل قيس، الذي قضى غرقا في بركة مياه في بيت حنينا شمال القدس المحتلة.
وأعرب سيادته في اتصال هاتفي مع والد الطفل، عن خالص تعازيه القلبية بوفاة نجله قيس، وأبلغه بوقوفه الى جانبه وجانب عائلته في هذا المصاب الجلل الذي هز مشاعرنا جميعا، وقال إنه تلقى بصدمة كبيرة وألم بالغ نبأ وفاته.
وأعرب الرئيس عن صادق تعازيه ومواساته القلبية بهذا المصاب الأليم، داعيا الله سبحانه وتعالى أن يتغمد الطفل الفقيد بواسع رحمته ويسكنه فسيح جناته، ويلهم أسرته الصبر والسلوان.