الحياة برس - اعتبرت الفنانة سلافة معمار أن الدراما السورية مريضة حالياً بسبب الظروف الصعبة التي تمر بها البلاد وبالتالي فإن الدراما افتقدت الحاضن الأساسي لها.
وأضافت معمار في لقاء تلفزيوني عُرض مؤخراً أن الدراما تعاني حالياً من تشتت الفنانين السوريين وابتعادهم عن بعض وصعوبة التسويق.
ولفتت معمار الى أنه بالرغم من جميع هذه الظروف الا أن الفنانين السوريين ما زالوا رغم ذلك يبذلون جهودهم من أجل النهوض بالدراما من خلال إقتناص الفرص المناسبة لتقديم أعمال تحمل الهوية السورية الحقيقة.