الحياة برس - كشفت صحيفة يديعوت أحرونوت الإسرائيلية الأحد، عن عبور طائرة إسرائيلية فوق الأجواء السودانية في أول مرة بعد أيام من لقاء تم بين رئيس وزراء الاحتلال الإسرائيلي بنيامين نتنياهو ورئيس مجلس السيادة السوداني عبد الفتاح البرهان في أوغندا.
وحسب الصحيفة إن الطائرة خاصة برجال أعمال وإداريين إسرائيليين وكانت متوجهة من مطار كينشاسا في الكونغو الديمقراطية الى مطار بن غوريون في اللد المحتلة.
وكان البرهان قد أعلن أن بلاده ستسمح بمرور الرحلات الجوية المتوجهة من وإلى دولة الإحتلال مروراً فوق الأجواء السودانية، الغير تابعة لشركة الطيران الإسرائيلي " إلعال ".
ولفتت الصحيفة إلى أن الطائرة لم تسجل بأنها طائرة إسرائيلية ولكن مقرها الجوي الرسمي في مطار بن غوريون.
ووفقاً لـ"يديعوت أحرونوت"، فإن تفاصيل الرحلة الرسمية كما تظهر في سجل الطائرة تشير إلى أنها أقلعت من إسرائيل باتجاه الكونغو يوم الاثنين الماضي في مسار جوي مر من فوق قناة السويس، إريتريا، وإثيوبيا، وكينيا وأوغندا، في رحلة استغرقت ما لا يقل عن سبع ساعات.
وفي طريق العودة، حلقت الطائرة الإسرائيلية في الأجواء السودانية بمسار مر عبر الكونغو، وأفريقيا الوسطى، والسودان، ومصر، وهو المسار الذي استغرق خمس ساعات ونصف الساعة.
موضحة أن مسار الطائرة تسنت معرفته وفقًا لأجهزة التقاط معطيات الرحلات الجوية ADS-B التي تتابع مسار الرحلات الجوية في أفريقيا.