الحياة برس - انخفضت مستويات التلوث في الصين بشكل كبير مؤخراً، بعد انتشار فيروس كورونا في البلاد.
وفق تصوير قمر صناعي تابع لوكالة ناسا الفضائية، أظهرت الصور انخفاض ملموس على مستويات التلوث في الصين جراء تراجع الاقتصاد الصيني والتزام الملايين بمنازلهم خوفاً من انتشار فيروس كورونا.
وقال علماء ناسا حسب متابعة الحياة برس، إن انخفاض مستويات ثاني أكسيد النيتروجين في الهواء - الغاز السام المنبعث من محركات السيارات والمنشآت الصناعية - شوهد لأول مرة بالقرب من مدينة ووهان ، مركز الفيروس.
وقال فيي ليو ، خبير جودة الهواء في ناسا: "هذه هي المرة الأولى التي أرى فيها انخفاضاً هائلاً في المنطقة على نطاق واسع بعد حدث معين".