الحياة برس - أغلقت سلطات الإحتلال الإسرائيلي الجمعة مستوطنة بني براك شرق مدينة تل أبيب، بعد تسجيل عدد من حالة الإصابة بفيروس كورونا.
وأعلنت حكومة الإحتلال حسب متابعة الحياة برس، عن إجلاء 4500 شخص من كبار السنة من المستوطنة التي يقطنها ما يقارب 200 ألف مستوطن.
وتواجه شرطة الاحتلال تحدياً كبيراً في التعامل مع المستوطنين المتشددين داخل المنطقة الموبوءة بسبب إصرارهم على إقامة الطقوس الدينية.
وقال المتحدث باسم شرطة الاحتلال ميكي روزنفيلد أني بني براك مغلقة بشكل كامل اليوم وستم منع أي تحركات داخلها أو خارجها.
من جانبها توقعت جهات صحية في البلاد أن 38% من سكان المستوطنة مصابين بفيروس كورونا، مشيرة إلى أن 30% من المستوطنين في دولة الاحتلال المقدر عددهم بـ 8.7 مليون نسمة، سيصابون بالفيروس.
ويرجع المختصون ذلك بسبب الاكتظاظ السكاني الكبير في المستوطنة والتي تعتبر أعلى 100 مرة من المتوسط الوطني حسب قولهم، كما أن معظم المستوطنين من الحاخامت الذين لا يقبلون بالإجراءات الوقائية من الفيروس ويرون أن الأمر لا يحتاج إلى هذه التشديدات.
بلغت إحصائية فيروس كورونا في دولة الاحتلال 7000 إصابة، ووفاة 37.