الحياة برس - قال الأمين العام لحركة الجهاد الإسلامي زياد النخالة، أن الظروف التي يعيشها الشعب الفلسطيني يحتاج إلى أن تتمتع القيادة الفلسطينية بالمزيد من القوة وعدم التردد.
وأضاف النخالة في تصريح له حسب بيان للحركة وصل الحياة برس نسخة عنه الأحد، أن تحديات جديدة تنشأ ولن تنتظر أحداً، لذلك يجب على الجميع عدم ترك الشعب الفلسطيني للمزيد من الجوع والإذلال، خاصة في قطاع غزة المحاصر منذ سنوات.
وهدد النخالة قادة الإحتلال الإسرائيلي قائلاً:"ولأن الموت يطرق أبواب الجميع بقوة وبلا رحمة، فإننا نقول لن نموت وحدنا، وعلى قيادات العدو الصهيوني أن تدرك أن استمرار الحصار والاستمرار بتسويق الوهم على أن "إسرائيل" محصنة لن يجدي نفعا، فالمقاومة تملك المبادرة وفي أي لحظة للدفاع عن الشعب الفلسطيني والقتال من أجل حياة كريمة لشعبنا ومن أجل اسرانا".
وأوضح أن على الإحتلال أن يختار بين الدخول للملاجئ أو إنهاء الحصار وإطلاق سراح الأسرى.