الحياة برس - أعلنت هيئة شؤون الأسرى والمحررين، اليوم الاثنين، استـشهاد الأسير سعدي الغرابلي من قطاع غزة، في معتقل "إيشل"، نتيجة سياسة الإهمال الطبي التي تتبعها إدارة سجون الاحتلال بحق الأسرى المرضى.
الشهيد الغرابلي (75 عاما) من حي الشجاعية بمدينة غزة، أحد أقدم الأسرى الفلسطينيين، وأمضى 26 عاماً في سجون الاحتلال، وهو محكوم بالسجن مدى الحياة.
وبحسب عائلة الغرابلي الممنوعة من زيارته، فقد وصلتها مناشدات متكررة من داخل سجن إيشل بضرورة إنقاذ حياته بعد أن أصبح مرضه بسرطان البروستاتا يشكّل خطراً على حياته.
واعتقل الأسير الغرابلي عام 1994، وتعرّض للعزل الانفرادي من عام (1994-2006)، وبدأ بعدها يعاني من أمراض مزمنة منها مرض السكر والضغط وضعف السمع والبصر، واصيب مؤخرا بسرطان البروستاتا.
ورفضت مصلحة سجون الاحتلال نقل الأسير الغرابلي لتلقي العلاج في عيادة سجن الرملة، وتعمّدت تركه دون علاج؛ ما أدى لانتكاسة كبيرة على وضعه الصحي في الأسابيع الماضية.
وباستشهاد الاسير الغرابلي يرتفع عدد شهداء الحركة الاسيرة منذ عام 1967 إلى 223، إضافة إلى مئات الأسرى، الذين استشهدوا بعد تحررهم متأثرين بأمراض ورثوها من السجون، فيما بلغ عدد الأسرى الذين قتلهم الاحتلال نتيجة لسياسة الإهمال الطبي المتعمد الى 68 شهيدا.