الحياة برس - أبلغت سلطات الإحتلال الإسرائيلي، بشكل رسمي باستشهاد الأسير سعدي الغرابلي اليوم الأربعاء، خلال تواجده في مستشفى " كابلان " الإسرائيلي.
وقال رئيس هيئة شؤون الأسرى والمحررين قدري بكر، أن الأسير الغرابلي " 75 عاماً "، وهو من حي الشجاعية في غزة، قد انقطعت الأخبار عنه منذ الإثنين الماضي، وقد أبلغت عائلته الهيئة باستشهاده.
وبقي الأخبار متضاربة في هذا الصدد، حتى قامت الهيئة بارسال محامياً للتأكد من صحة المعلومات من إدارة السجن التي أكدت أنه في حالة موت سريري.
وأغلق الأسرى اليوم كافة الأقسام وباشروا بالطرق على الأبواب والتكبير فور الإعلام رسمياً عن استشهاد الغرابلي الذي أمضى في سجون الإحتلال 26 عاماً، ويعد من أقدم الأسرى الفلسطينيين.
وحمّل أبو بكر إدارة السجون المسؤولية الكاملة عن استشهاده، وعن تضارب المعلومات حول الوضع الصحي له.
الشهيد الغرابلي اعتقل عام 1994، وحكم عليه بالسجن المؤبد، وقد واجه اهمالاً طبياً متعمداً على مدار سنوات اعتقاله.
وبذلك يرتفع عدد شهداء الحركة الأسير جراء الإهمال الطبي في سجون الإحتلال منذ عام 1967، إلى 69 شهيداً.