الحياة برس - استهدف جيش الاحتلال الاسرائيلي الأربعاء، كافة نقاط الرصد والمراقبة التابعة لحزب الله اللبناني قرب الحدود مع فلسطين المحتلة.
وقال جيش الاحتلال أن قوة اسرائيلية كانت تمارس نشاط ميداني قرب الحدود تعرضت لاطلاق نار من داخل لبنان، دون تسجيل اصابات.
واطلقت القوات حينها عشرات القنابل الدخانية وقنابل الاضاءة في المنطقة الحدودية، كما وضعت قيود على حركة المستوطنين، ومنعت التجول طيلة ساعات الليل خشية وجود تسلل، خاصة بعد العثور على ثغرة في السياج الحدودي.
كما أغارت مروحيات حربية وطائرة أخرى على أهداف تابعة لحزب الله حيث تم استهداف مواقع استطلاع تابعة للحزب في منطقة الحدود.
وحمل الاحتلال، الحكومة اللبنانية مسؤولية ما يحدث انطلاقًا من أراضيها.
المتحدث باسم جيش الاحتلال أوضح ان الحدث الأمني وقع في منطقة المنارة، والذي بدأ أمس في الساعة 22:40 مساءً وتعرض قوات الجيش التي كانت تهم في نشاط ميداني لاطلاق نار من داخل الأراضي اللبنانية دون وقوع إصابات.