الحياة برس - عملت الشرطة الألمانية السبت، على فض احتجاجاً حاشداً في برلين، خرج للمطالبة بإلغاء كافة القيود المفروضة بسبب جائحة فيروس كورونا.
وشارك ما يقارب 18 ألف شخص في الإحتجاج، الذي خرج بالتزامن مع إحتجاجات مشابهة في العاصمة الفرنسية باريس، وغيرها من المدن الأوروبية.
وقد رفض المشاركون تطبيق شروط التباعد الإجتماعي وإرتداء الكمامات، في ظل إرتفاع عدد حالات الإصابة بالفيروس.
وقالت شرطة برلين على "تويتر": "للأسف لم يكن أمامنا اختيار آخر... جميع الإجراءات التي اتخذت حتى الآن لم تؤد إلى الامتثال للشروط". 
وأفادت الشرطة التي نشرت 3000 من أفرادها، بأن 18 ألف محتج استعدوا لعنف محتمل بعد أن دعا نشطاء يعارضون قيود فيروس كورونا متابعيهم على وسائل التواصل الاجتماعي في أوروبا لتسليح أنفسهم والتجمع في برلين.
الشرطة منعت في وقت سابق من الأسبوع الماضي، إحتجاج مشابه، ولكن المحكمة الألمانية أعطت الموافقة على تنظيمها.