الحياة برس -  هاتف رئيس دولة فلسطين محمود عباس، مساء اليوم الأحد، أسعد قادري، معزياً بوفاة والده المناضل الوطني والدبلوماسي الفلسطيني عمر سليمان يوسف القادري.
وقدم سيادته، تعازيه الحارة لعائلة الفقيد وآل قادري بوفاة المثقف والمناضل الفتحاوي الذي شارك في أغلب محطات الثورة الفلسطينية، خاصة في الجزائر وترك بصمته في العمل الوطني الفلسطيني، داعيا الله أن يتغمده بواسع رحمته، وأن يلهم أهله ومحبيه الصبر والسلوان.
والمناضل الراحل عمر القادري انضم لحركة فتح مع الرعيل الأول "القادة الشهداء خليل الوزير "أبو جهاد"، وصلاح خلف "أبو اياد"، والشهيد ياسر عرفات"، ويعتبر من مؤسسي الساحة الجزائرية، وعمل في سفارة دولة فلسطين بالجزائر مستشارا للاعلام والثقافة، ونائبا للسفير ومن ثم عاد لارض الوطن ليعمل مديرا عامأ لدائرة التربية والتعليم العالي في منظمة التحرير الفلسطينية حتى تقاعده وتفرغه لنشاطه الثقافي والفتحاوي والوطني.