الحياة برس - رحبت عدد من فصائل "المقاومة الفلسطينية" في قطاع غزة، الأربعاء، بانعقاد إجتماع الأمناء العامين للفصائل، مشيرة إلى أنها خطوة مهمة لإستعادة الوحدة الوطنية وترتيب البيت الفلسطيني على أساس الشراكة، داعية لإتخاذ خطوات عملية تعقب هذا اللقاء للإسراع في تحقيق الوحدة.
ودعت الفصائل، منظمة التحرير الفلسطينية بسحب إعترافها بالإحتلال الإسرائيلي، والتحلل من قيود أوسلو المجحفة، والتبرؤ من كل ملحقاتها وبروتوكولاتها، حسب قولها.
بالإضافة لإعادة بناء وإصلاح منظمة التحرير الفلسطينية لتكون إطاراً جامعاً للكل الفلسطيني وعلى رأسها " فصائل المقاومة "، لتصبح، (ممثلاً حقيقياً للكل الفلسطيني)، وتوسيع الإطار القيادي ليضم فصائل المقاومة وصولاً لإنتخابات شاملة للمجلس الوطني يشارك فيها الكل الفلسطيني.
مؤكدة على حق الشعب الفلسطيني في مقاومة الاحتلال بكافة أشكال المقاومة وعلى رأسها المقاومة المسلحة، مشيرة لضرورة التوافق على برنامج فلسطيني جامع يحافظ على الثوابت الفلسطينية.