الحياة برس - يتقدم عضو اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير الفلسطينية رئيس دائرة شؤون اللاجئين الدكتور احمد ابو هولي باحر التعازي واصدق مشاعر المواساة والتضامن من والد الاطفال الثلاثة عمر الحزين وعموم ال الحزين الكرام بفقدانهم ثلاثة من ابنائهم (يوسف، محمد، ومحمود ) الذين قضوا في حريق ناجم عن شمعة شَبّ في منزل عائلتهم بمخيم النصيرات .

وأكد ابو هولي، أن مأساة عائلة الحزين أسبابها مركّبة من الفقر المدقع الذي تعيشه العائلة المنكوبة، إلى الحصار الذي يشتد على غزة الجريحة، إلى أزمة الكهرباء المفتعلة التي يتحمّل وزرها كل من يتجاهلون نداءاتنا بإنهاء الأزمة والتجاوب مع الحلول المطروحة التي قدمتها اللجنة الوطنية لبحث أزمة الكهرباء.

ودعا، بالرحمة للأطفال الضحايا، وأن يغفر للجميع تقصيره، سائلاً الله أن يلهمنا جميعاً الصبر وحسن العزاء، وأن يمنحنا القدرة على حسن التدبير لرفع الأذى والظلم عن شعبنا وحمايته وتعزيز صموده.