الحياة برس -  قال أمين سر اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير صائب عريقات، إن الاجتماع الذي سيعقد يوم غد الخميس برئاسة الرئيس محمود عباس، وبمشاركة الأمناء العامين لكافة الفصائل، يؤكد أننا أمام مرحلة جديدة لمواجهة الاتفاق الثلاثي الإماراتي الأميركي الإسرائيلي الذي يسعى لفرض صفقة القرن.
وأضاف عريقات في تصريح لإذاعة صوت فلسطين الرسمية اليوم الأربعاء، "اجتماع الغد هو نقطة ارتكاز لإعلان الشعب الفلسطيني برئاسة سيادته وكافة فصائله وقواه أننا على استعداد للوقوف والصمود والبقاء في وجه كافة التحديات التي تستهدف القضية الفلسطينية".
وقال، "انه بالرغم من قباحة هذا الاتفاق الذي يعتبر طعنة بخنجر مسموم في ظهر الفلسطينيين، إلا أنني أدعو أبناء الشعب الفلسطيني بالالتزام بعدم المساس بدولة الإمارات ورموزها السيادية الوطنية وعدم حرق علم الامارات".
وأضاف عريقات "لا خيار لنا إلا أن نواجه صفقة القرن وصفقة العار من تصفية القضية الفلسطينية، مشددا على أن اجتماع الغد هو نقطة ارتكاز لإستراتيجية المرحلة المقبلة".
وحول بيان الاتفاق الإماراتي الأميركي الإسرائيلي، أشار إلى أنه اطلع على البيان من وكالة البيان الإماراتية حيث نشر بالعربية والإنجليزية، لافتا إلى أن هناك اختلافا في نصه، بشأن خطة الضم الإسرائيلية ما بين اللغتين.
ونوه إلى أن البيان باللغة العربية ينص على "وقف إسرائيل لخطة الضم" بينما باللغة الإنجليزية يقول "تعليق إسرائيل لبسط سيطرتها"، مؤكدا أن الفرق شاسع بينهما، وبهذا يكون الاتفاق ليس له علاقة بفلسطين، ولكن هو اتفاق محاور إقليمية.