الحياة برس - أعلنت الولايات المتحدة الأمريكية الأربعاء، عن إستعداداتها للبدء بتوزيع لقاح مضاد لفيروس كورونا " كوفيد-19 "، على نطاق واسع بحلول مطلع نوفمبر القادم.
وقالت صحيفة "وول ستريت جورنال"، أن السلطات الصحية طلبت من حكومات الولايات الإستعداد لتوزيع اللقاح، نقلاً عن روبرت ريدفيلد مدير المراكز الأمريكية للوقاية من الأمراض ومكافحتها"CDC".
وقال أنه أرسل رسائل لكافة الحكومات في الولايات الأمريكية، وطلب منها بصورة عاجلة للعمل على أن تكون مراكز توزيع اللقاح المرتقب، جاهزة للعمل بشكل كامل مع حلول الأول من نوفمبر 2020.
وتعتبر توجيهات "CDC" الجديدة بحسب صحيفة "نيويورك تايمز" الأميركية، بمثابة آخر تطور ضمن سباق الوصول للقاح ضد فيروس كورونا المتسبب بوباء كوفيد-19، الذي أودى بحياة 184 ألف أميركي.
وتستعد المؤسسات الصحية في كافة مستويات الحكومة، لتطعيم مئات الملايين من الأمريكيين.
ومهمة توزيع اللقاحات ليست بالأمر الهين، لأنها تحتاج تخزين في درجات حرارة دون الصفر، وتقديمها لمجموعات أكثر عرضة للخطر، وهو أمر يشكل تحدياً كبيراً أمام الإدارة الأمريكية التي وجدت تحديات لوجستية صعبة لإحتواء إنتشار الفيروس.
ووضعت "CDC" خططا تتعلق بلقاحين سميا مبدأيا بلقاح "A" ولقاح "B"، بما في ذلك متطلبات الشحن والخلط والتخزين والإدارة، وهي نفس التفاصيل التي تتطابق مع متطلبات اللقاحات التي طورتها شركة "فايزر" و"مودرنا".