الحياة برس - *عناوين وأسرار الصحف المحلية الصادرة يوم الجمعة في 4 أيلول 2020*

*العناوين*

* البناء:

- الرئيس المكلف يبدأ مطلع الأسبوع البحث بالأسماء والحقائب بعد حسم حجم الحكومة وإطارها
- ترجيح حكومة الـ 24 وزيراً والحفاظ على روح توازنات الحكومتين السابقتين
- شينكر لملء فراغات زيارة ماكرون... وصوان يستمع للوزراء بعد دياب

* الأخبار:

- شينكر يُحبط "المدنيين" ويتجاهل المسؤولين الرسميين
- حكومة أديب: لا تقدّم بعد
- الدعم رفع سعر الفروج!
- تحالف الحلبوسي - الخنجر: تحصين «الزعامة» ومغازلة واشنطن
- اتفاقيات الموت الاقتصادي
- الصناعة المحلية والأزمة الاقتصادية: الفرصة الضائعة

* الديار:

- شهر على "زلزال" بيروت : مفاجآت متفجرة في المرفأ "والتباس" في المطار
- ايميه يواكب "التأليف" ولا اعتراض فرنسي على تثبيت الوزارات "السيادية"
- واشنطن غير متمسكة بالانتخابات المبكرة.. و"المركزي" يحضر "لرفع الدعم"

* اللواء:

- صوان لدياب: لماذا لم توعز لإبعاد خطر إنفجار الأمنيوم؟
- التأليف في "غرفة التباين".. واعتراض أميركي على الاحتواء الفرنسي لحزب الله

* الجمهورية:

- بدء التأليف بالاحجام والحقائب.. والاسماء لاحقا ويبقى الامل
- التأليف: أديب على خطّي بعبدا وبيت الوسط..

* النهار:

- شهر بعد 4 آب أي حكومة بحجم الزلزال؟

*الاسرار*

* البناء

- توقعت مصادر على صلة بالاتصالات لتشكيل الحكومة الجديدة عدم الدخول في مباحثات من نوع المداورة وسواها ما يؤخر التشكيل ورجحت الحفاظ على هيكلية الحكومات السابقة، بحيث تأتي الحكومة في منتصف الطريق بين الحكومتين الأخيرتين في حجمها وشكلها.
- قال مصدر دبلوماسي أوروبي إن زيارة مرتقبة للرئيس المصري إلى باريس ستؤسس لحلف مصري فرنسي في مواجهة تركيا على أن يحاول هذا الحلف ملء الفراغ الناجم عن الغياب الأميركي السعودي عن الملفات السياسية في المنطقة وبضوء أخضر من واشنطن والرياض.

* النهار

- يسجل تناقص في عدد تلامذة مدارس مخصصة للميسورين اكثر من مدارس الطبقة المتوسطة بسبب انتقال عائلات ميسورة كثيرة الى الخليج او الى الدول التي تحمل جنسيتها.
- يحاول زعيم سياسي، بعد أحداث خلدة، تجنُّب أي مواقف قد لا تعجب البعض باعتبار أن في فمه ماء حيال ما جرى في الأسابيع الأخيرة من "تخبيص" من الخصوم والحلفاء.
- لوحظ أنّ البيان الصادر من دولة خليجية بارزة عن تخفيف دعمها ومساعداتها لعدد من الدول العربية والآسيوية ومنها لبنان، يحمل مؤشرات تؤكد أنّها غير مرتاحة الى ما جرى أخيراً.

* الجمهورية

- تلقى مرجع روحي نصيحة من جهة أمنية موثوق بها باتخاذ الحيطة والحذر في تحركاته والامتناع عن النزول الى الشارع لتفقّد المنكوبين في بيروت.
- لم تستبعد مصادر متابعة أن يتم تغيير أعضاء وفد صندوق النقد الدولي في المفاوضات مع لبنان لتسهيل التوافق على خطة جديدة.
- لاحظت أوساط معنية بإعادة الاعمار في المناطق المتضررة من الانفجار أن بعض الاحزاب يساعد إنتقائياً ويعمل على الارض لحسابات إنتخابية.

* اللواء

- تكاد دولة كبرى لا تبدي اهتماماً بتطورات الوضع، ولكنها تراقب عض الأصابع الأوروبي - التركي شرقي المتوسط؟
- قرأت جهات لبنانية بسلبية واضحة عقد اجتماع غير لبناني، في هذا التوقيت، في بيروت.
- تضج مواقع التواصل الاجتماعي بفيديوات صادمة، حول حملات يشنها ناشطون ضد تيّار حاكم ومرجعيته.