الحياة برس -  دعا عضو اللجنة المركزية لحركة فتح، المفوض العام للعلاقات الدولية، روحي فتوح، المجتمع الدولي والمؤسسات الحقوقية للتدخل السريع والوقوف في وجه الممارسات الاسرائيلية بحق الشعب الفلسطيني، خاصة الاسرى الذين يقبعون خلف قضبان الاحتلال، والوقوف عند سياسة الاهمال الطبي التي يتعرضون لها.
وقال فتوح في تصريح له اليوم الاثنين: إن "سلطات الاحتلال وادارة سجونها تتعمد اهمال ظروف الاسرى والمعتقلين في جميع مناحي الحياة وخصوصا الصحية، والتي كان آخرها استشهاد الاسير داوود الخطيب من مدينة بيت لحم".
وشدد على ضرورة تشكيل لجنة تحقيق دولية، وتسليط الضوء على معاناة الاسرى الفلسطينيين عالميا، محملا الاحتلال الاسرائيلي المسؤولية عن سلامة جميع الاسرى الفلسطينيين في المعتقلات.